JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

فرص الاستثمار فى نيجيريا


جمهورية نيجيريا

 

دعوة رجال الأعمال والمستثمرين إلى الاستثمار في نيجيريا للاستفادة من التسهيلات والاعفاءات الكبيرة والدعوات الحكومية النيجيرية للاستثمار في هذه الدولة الإفريقية التي تحتوي على الكثير من الموارد الطبيعية البكر وخاصة في مجالات الطاقة والمعادن بالإضافة إلى الخطط الحكومية المستقبلية لإقامة مشاريع البنى التحتية الضخمة من مدن جديدة ومرافق خدمية كبيرة مما يفتح المجال واسعاً أمام الاستثمارات الخارجية بكل قطاعاتها العقارية والصناعية والسياحية والخدمية وغيرها.
إن الحكومة النيجيرية تقوم بكل ما يمكنها لتذليل العقبات أمام المستثمرين وجذب الاستثمارات الأجنبية بشكل يحقق الفائدة والمصلحة المشتركتين لكل من الدولة والمستثمر على حد سواء، مبيناً أن عدد سكان نيجيريا يبلغ 155 مليون نسمة وفيها أراض واسعة يمكن استغلالها في المشاريع الزراعية الكبرى، خاصة أن الدولة تسمح بتصدير الإنتاج بشكل كامل حسب رغبة المستثمرين، لافتاً إلى أن ذلك يشكل بوابة جديدة للاكتفاء الغذائي الذاتي عن طريق استغلال المواسم الزراعية في نيجيريا لصالحها.
نيجيريا مستعدة لتقديم كل المعلومات التي تهم المستثمرين من الناحية الإجرائية والتنظيمية والقانونية في إطار التعاون مع الحكومة النيجيرية.

 

 

الفرص الاستثمار المتاحة :

 

- الصناعة   .....  المعادن والتعدين  تحتوى نيجيريا على موارد طبيعية غير مستغلة .

- الزراعة    .....  أستغلال الاراضى البكر ومصادر الرى

- السياحة    .....  أقامة الفنادق والمنتجعات .

- الطاقة     ..... أفامة المشروعات فى  قطاع الطاقة .

- الثروة السمكية  ... أقامة أسطول صيد .

- البتاء ......... تخطيط ويطوير مدن صناعية جديدة وتجديد الطرق .

- الادوية والصحة

 

السياحة:
غير رائجة نظرا لعدم وجود آثار قديمة او منتجعات سياحية

 

العاصمة : ابوجا

 

اللغة الرسمية : الانجليزية

 

العملة : نايرة NGN

 

المساحة : 923.768 ألف كم2

 

التعداد : حوالي 155 مليون نسمة

 

الموقع : تقع فى غرب افريقيا يحدها جنوبا خليج غينيا (المحيط الاطلنطى ) بامتداد حوالى 853 كم وشمالا النيجر بامتداد حوالى 1497 كم والشمال الشرقى تشاد بامتداد 87 كم وشرقا الكاميرون بامتداد حوالى 1690 كم وغربا بنين بامتداد حوالى 773 كم . 

                          

بلغ حجم الاستثمار الأجنبي 20% من قيمة الاستثمار الاجمالي البالغ 2 مليار دولار المخصص لبلدان جنوب الصحراء الكبرى عام 2006 وهو الأعلى في العالم.
* قدمت مجموعة بنك التنمية الأفريقي اجمالي التزامات بلغ نحو 53 مليار دولار في أفريقيا وأسهمت استثماراتها في عملية تنمية وتطور قطاع المصارف في نيجيريا.
*  تمتلك نيجيريا على الأقل مصرفاً ضمن قائمة 28 من أقوى المصارف الأفريقية ضمن 1000 مصرف من المصارف في العالم التي أعدتها مجلة بانكر البريطانية.
*  تمتلك نيجيريا واحدة من أنشط الخطوط الجوية في القارة حيث تقوم شركة فيرجن النيجيرية التي أسست عام 2006 بعدة رحلات للولايات المتحدة وبريطانيا والدول الأفريقية المجاورة مما سيسهل حركة التجارة والاستثمار في المستقبل.
* تعتبر سوق الصناعة السينمائية التي تتركز في مدينة نوليود النيجيرية الأولى على مستوى القارة وتأتي مصر في المرتبة الثانية وتمتلك نيجيريا الآن ثالث أكبر صناعة سينمائية في العالم من حيث العائدات بعد هوليود بتقديرات تتراوح من 200- 300 مليون دولار وتنتج أكثر من 2000 فيلم سينمائي رغم رداءة صالات العرض وانخفاض المستوى الفني للأفلام الا أنها تلقى رواجاً عالياً في أفريقيا.
في عام 2005 كان لدى نيجيريا أكثر من 140 محطة تلفزيونية منها 28 محطة مملوكة للدولة و14 محطة يملكها القطاع الخاص ومحطتان فضائيتان وأربع محطات تلفزيونية رقمية وتفتخر نيجيريا بوجود 90 محطة اذاعية وأكثر من 90 صحيفة و40 مجلة وتعمل فيها 112 شركة للاعلانات التجارية الطرفية مع وجود 2000 لوحة اعلانية تقريباً.
أطلقت نيجيريا عام 2007 أول خدمة بث تلفزيوني تجارية عبر الهواتف النقالة أتاحت للمشاركين مشاهدة قنوات
CNN وسوبر سويت وقنوات أخرى تبث عبر شبكة DSTV مباشرة الى هواتفهم النقالة وهذا يعني أن المستخدمين في نيجيريا سيمكنهم الوصول الى تقنية الجوال الأكثر تقدماً في العالم.
*  حقيقة ان هذا التقدم والتسابق من أجل النهوض بمستوى التقنية والتكنولوجيا هو الوجه المشرق للبلاد ولعله يتيح الفرصة لتوسيع مجالات التنمية لتشمل العديد من القطاعات الهامة خاصة الصناعية والغذائية والزراعية وهي مجالات مهمة نعتقد على المستثمر العربي محاولة استكشافها وان كانت الصين في سباق مع الزمن من أجل الوصول الى هذه الثروات الكامنة في الأراضي النيجيرية.

الاستثمار الصيني في نيجيريا

تعتبر الصين ثالث أكبر شريك تجاري لأفريقيا حيث تخطى حجم الصادرات النيجيرية غير النفطية الى الصين عتبة 500 مليون دولار عام 2004 اعتماداً على بيع المنتجات الزراعية مثل القطن والمنتجات الخشبية التي تنتجها الشركات الصينية داخل نيجيريا والمشروعات المشتركة على حد سواء.
وتجدر الاشارة الى أن هناك أكثر من 800 شركة مملوكة للحكومة الصينية التي تنشط في الاقتصاد الأفريقي ففي ديسمبر 2005 قامت الشركة الوطنية الصينية لحقول النفط البحرية
CNOOC بشراء %45 من حقول النفط البحرية النيجيرية مقابل 2.27 مليار دولار وهي أكبر صفقة صينية حتى الآن.
وكانت الحكومة الصينية قد وعدت بتقديم 7 مليارات دولار على شكل استثمارات اضافة الى محطتين حيويتين لتوليد الطاقة والرغبة في بيع الأسلحة لاستخدامها في منطقة دلتا النيجر المضطربة.
كما وسعت شركة هواواي للتكنولوجيا مشاريعها في الاتصالات بما في ذلك مشروع بقيمة 800 مليون دولار لبناء البنية التحتية لسوق الهاتف المحمول المربحة في نيجيريا.
وتقدر أعداد الجالية الصينية في نيجيريا بنحو 100.000 عام 2006، وهذا ما فاقم من مشاكل نيجيريا فالواردات الصينية قوضت المنتجات المصنعة محلياً حتى انه بحلول عام 2005 كانت أكثر من %80 من مصانع النسيج في نيجيريا قد اضطرت للاغلاق وأدى الى تسريح ما يزيد على 250.000 نيجيري من أعمالهم مما دفع بالسياسيين النيجيريين والنقابات النيجيرية بالضغط على الحكومة لمنع تدفق المنسوجات الصينية وقامت فعلاً الحكومة باغلاق العديد من مراكز تسوق مملوكة للصينيين ومصادره السلع المستوردة بصورة غير قانونية.
كما أوضح رئيس لجنة النهوض بالاستثمار في نيجيريا تعليقاً على المنافسة الصينية الغربية الأمريكية «الولايات المتحدة سوف تحدثكم عن الحكم والكفاءة والأمن وعن البيئة في حين أن الصينيين يسألونك فقط كيف يمكننا شراء هذا الترخيص؟».
وهذا يفسر سهولة توغل الصين بسرعة كبيرة في أفريقيا مقارنة بين التعقيد الغربي في توقيع صفقة تجارية مع الشركات النيجيرية أمام البساطة النسبية للمستثمر الصيني فالصين لا تعطي دروسا كثيرة وتتخذ خطوات عملية كما يقول الخبير الاقتصادي جيفري ساكس.
هذه لمحة سريعة عن بعض الأوضاع في نيجيريا ويمكن القول ان نيجيريا التي تمتلك سوق كبيرة بامتلاكها أكبر تعداد للسكان في أفريقيا وتمتلك فرصاً للاستثمار الزراعي والسمكي بالاضافة الى مجالات الاستثمار المهمة الأخرى كالنفط والغاز والمعادن وغيرها هذا في ظل وجود وسائل الاتصالات المتطورة والاعلام الواسع بالاضافة الى شعب مرح ودءوب ومحب للعمل رغم كل المعوقات وهذه المعطيات كلها تدعونا دائماً بأن نقول ان نيجيريا بلد التفاؤل وباب واسع للولوج منه الى فرص واعدة للاستثمار  ان أحسنا التخطيط والدراسة واقتناص الفرص.

 

نظام التأشيرات : ضرورة الحصول على تاشيرة دخول مسبقة وتقوم سفارات نيجيريا بإصدار تأشيرات الدخول للراغبين.

 

عقوبة انتهاء التأشيرة : توقع غرامة مالية وفقا لمدة التجاوز.

اجراءات رسمية : الحصول على اقامة بالدولة وفقا للغرض القادم من اجله فى حالة تجاوز اقامتة المدة الممنوحه له بتاشيرة الدخول.

 

رسم المغادرة : 35 دولارا امريكيا تضاف على قيمة تذكرة الطيران حيث تقوم شركات الطيران بتحصيلها مقدما.