JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

المؤشرات الاقتصادية للجمهورية التونسية


الجمهورية التونسية

بلد يقع في شمال أفريقيا يحده من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب الجزائر (965 كم) ومن الجنوب الشرقي ليبيا (459 كم). عاصمتها مدينة تونس. واسمها الرسمي الجمهورية التونسية. تبلغ مساحة الجمهورية التونسية 163,610 كم2. تمتد الصحراء الكبرى على 30 % من الأراضي التونسية بينما تغطي باقي المساحة تربة خصبة محاذية للبحر. لعبت تونس أدوارا هامة في التاريخ القديم منذ عهد الأمازيغ والفينيقيين والقرطاجيين وقد عرفت باسم مقاطعة أفريقيا إبان الحكم الروماني لها. وقد دارت حروب بين قرطاج وروما لا تزال إلى الآن أحد أهم حروب العهد القديم كما كانت تسمى مطمور روما لما كانت توفره من منتجات فلاحية. فتحها المسلمون في القرن السابع الميلادي وأسسوا فيها مدينة القيروان سنة 50 هـ لتكون أول مدينة إسلامية في شمال أفريقيا.

 الجمهورية التونسية



علم

 

النشيد الوطنيحماة الحمى

العاصمة

تونس

أكبر مدينة

صفاقس

اللغة الرسمية

العربية

نظام الحكم

جمهورية

الاستقلال  عن فرنسا

20 مارس 1956

مساحة

 المياه(%)

610,163  كم2

5

عدد السكان
 

الكثافة السكانية

11,100,000

 63/كم2  (

الناتج المحلي الإجمالي

 

للفرد

82636 $    مليار

 8002$  

العملة

دينار تونسي

فرق التوقيت
 -
الصيف 

+1إلى + (UTC)
 +2
إلى + (UTC)

رمز الإنترنت

.   tn   

رمز المكالمات الدولي

216 +

 



أهم مدنها: تونس، صفاقس ، سوسة، قابس, بنزرت, القيروان, باجة، قفصة.

 

الجغرافيا

التضاريس

التضاريس تقسم :

ساحل شمالي يتميز بأنه صخري مرتفع تجاوره أعماق بحرية متعرج فيه خلجان واسعة كخليج تونس ورؤوس كرأس الطيب يلي الساحل سهول ساحلية ضيقة لاقتراب الجبال من البحر أما الساحل الشرقي فهو ساحل رملي منخفض قليل التعاريج فيه خلجان واسعة كخليج الحمامات وجزيرتي جربة وقرقنة

الجبال وهي سلسلة واحدة من جبال الأطلس البحري أعلاها سلسلة خمير

الهضاب امتداد لهضبة الشطوط في الجزائر تنتهي بسهول رملية فيها شط الجريد

يتألف سطح تونس من سهول ساحلية التي تمتد على السواحل البحرية المطلة على البحر المتوسط وتتسع في الوسط، المناطق الجنوبية هي امتداد للصحراء الجزائرية. تغطي الصحراء النصف الجنوبي من أراضي تونس. يعد وادي مجردة أكبر أنهار البلاد.

 

المناطق

تنقسم البلاد إلى ثلاث مناطق كبرى :

التل الأعلى الذي يغطي الشمال.

الوسط التونسي، حيث الفيافي العليا والمنخفضة التي تنتهي عند الساحل الشرقي.

المنطقة الداخلية التي يحدها شط الجريد شمالا، وتتميز تلك الربوع بمساحاتها الصحراوية الشاسعة وبواحاتها الغناء الملتفة حول عدد قليل من منابع الماء.

 

السكان

بلغ عدد سكان البلاد التونسية حسب آخر تقدير نشره المعهد الوطني للإحصاء في غرة جويلية 2008 10 ملايين و500 ألفا و800 نسمة موزعين على 24 ولاية فيما يقدر عدد التونسيين بالخارج ب975 ألف نسمة حسب أرقام تعود إلى 2007.أغلب التوانسة من العرق السامي بما أن أغلب السكان من أصول أمازيغية معربة ومن الأندلسيين والأتراك والصقليين الذين توافدوا على البلاد في حقبات تارخية محتلفة مع وجود بعض الزنوج يمثلون نسبة لا تتجاوز ال1%. شهد عدد سكان البلاد تطورا كبيرا منذ الاستقلال بفضل تحسن مستوى المعيشة وإنخفاض نسبة وفيات الرضع إلا نسبة النمو السكاني شهدت إنخفاضا متواصلا في السنوات الأخيرة من 2,66 % عام 1975، ثم 2,58 عام 1984، ثم 1,7 عام 1994 لتبلغ 0.989% سنة 2008 وهي اخفض نسبة في العالم العربي قبل لبنان. يمثل المسلمون الأغلبية الساحقة من السكان مع وجود أقليات مسيحية ويهودية صغيرة خاصة عاشت داءما في سلام مع المسلمين القادمين الجدد. تعتبر تونس المتوسطية تجانسا إذ يمثل المسلمون 98% من السكان مما ولد انتماءا وطنيا قويا لدى التونسيين في غياب النزعات العرقية والطائفية رغم أنه بلد متعدد الاعراق. وتركيبة السكان حاليا هي مزيج من عدة اعراق مختلفة العرب والأمازيغ والفينيقيين والأوروبيين والأتراك والأفارقة والرومان وأندلسين. يعتبر الأمازيغ هم أول من سكن البلاد لكن المحطة الأبرز في تاريخ تونس القديم تتمثل في وفود الفينيقيين الذي قاموا بتأسيس قرطاج في القرن التاسع قبل الميلادي. سيطر الرومان على شمال أفريقيا حتى القرن الخامس الذي شهد سقوط إمبراطورية روما، بعدها قدم إلى تونس مجموعات عرقية أوروبية أهمها الوندال.. وفي القرن الثامن غزو العرب المسلمون البلاد عقبها مجيئ عدد كبير من العائلات والقبائل العربية لتأخذ تركيبة البلاد منئذ شكلها الحالي. شهدت البلاد أيضا وفود آلاف الأندلسيين الذين إلتجئوا إليها بعد طردهم من قبل المسيحيين كما عرفت إبتدءا من القرن السادس عشر استيطان عدد كبير من العائلات التركية.

 

الديانة

تقريبا جميع التونسيين (98%) مسلمين) 85% منهم سنة من أتباع المذهب المالكي و 15% على المذهب الحنفي وهناك أقلية عبادية وهناك الصفريون مع وجود 2000 يهودي في جزيرة جربة التونسية حسب مصادر تونسية و 1500 حسب مصادر يهودية، يهود تونس العاصمة قدموا من إسبانيا في أواخر القرن الخامس عشر للميلاد بعد اضطهادهم من قبل الإسبان. لكن يهود جربة قدموا من المشرق العربي بعد حرق معبدهم من قبل نبوخذنصر قبل 2500 سنة رغم أنه لا توجد أرقام رسمية تحصي عدد المسيحيين في تونس إلى أنه يوجد حوالي 50000 مسيحي من المقيمين وهم من فرنسيي تونس وتوانسة من أصول إيطالية وفرنسية ومالطية 80% منهم كاثوليك ومن كبار السن ويقيمون بتونس العاصمة وصفاقس وهناك عدد ضئيل من الأرثودوكس (منهم ركاب سفينة روسية رحلتهم فرنسا إلى بنزرت أثناء الحرب العالمية الثانية اظافة إلى بعض المهاجرين من اليونان) وهناك أقلية بروتستانية تقيم بجربة.

 

اللغات واللهجات

يتكلم التونسيين اللهجة التونسية وهي لهجة مفرداتها عربية وتحوي على العديد من الكلمات كالتركية والإيطالية وبدرجة كبيرة الفرنسية نضرا لاعتبارات تاريخها تعود للقرن 18 و 19 وتعتبر العربية اللغة الرسمية والفرنسية لغة الإدارة والأعمال بحكم الأمر الواقع. وكدا مفردات قديمة من الأمازيغية كما أن الإيطالية حضور قوي في اللهجة التونسية من خلال مفردات يعود اصلها للمهاجرين القادمين من صقلية خاصة وأهم دمج حصل في تاريخ اللهجة التونسية عندما أضيفت كلمات أندلسية (الأسبانية حاليا) بعد طرد المورو من الأندلس بين القرنين 17 و 18. ولزالت مناطق متعددة من تونس تتكلم الأمازيغية[5] كمطماطة وجزر جربة كأجيم، قلالة، سدويكش وويسيغن وفي الشنني(تاطاوين) والدويرات. ويعتبر الشعب التونسي شعب منفتح ومتاثر كثيرا بالحضارته الأصلية وكدا بالحضارة الغربية ونلمس دلك في طريقة تفكيره ولباسه لكنه لا يزال يحافظ على مميزات أصلية خاصة به.

 

السياسة

تونس دولة ذات نظام جمهوري ليبرالي. منذ تاريخ إعلان الجمهورية سنة1957 .

 

السياسة الخارجية

لتونس عدة بعثات ديبلوماسية مع أغلبية دول الأمم المتحدة إضافة إلى (السلطة الوطنية الفلسطينية) لتونس علاقات مميزة مع الولايات المتحدة و(روسيا) ودول الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي و(كوبا) والأرجنتين والبرازيل والمكسيك الصين واليابان وإيران والكوريتين وأيضا العلاقة الأخوية بين (صربيا) وتونس باعتبار أن تونس لم تعترف باستقلال إقليم كوسوفو وقادته الانفصاليين هناك علاقة شراكة اقتصادية بين تونس والاتحاد الأوروبي ساهم بشكل كبير في تطور العلاقات الديبلوماسية بين تونس والدول ال27 في الاتحاد الأوروبي وخاصة مع فرنسا وإيطاليا ومالطا. لم يسبق لتونس أن أقامت علاقات ديبلوماسية مع إسرائيل واكتفت فقط بإرسال بعثة اقتصادية بعد اتفاقية أوسلو 1993 ثم سحبتها سنة 2000 بعد استمرار إسرائيل في احتلال الضفة الغربية وإلى يومنا هذا لا توجد أي علاقات بين تونس وتل أبيب. يحسب لتونس أنها دعمت واحتضنت المقاومة الوطنية الفلسطينية في 1982 وأنشأ بحمام الشاطئ مقر منظمة التحرير (فتح) قبل أن يدمره الطيران الحربي الإسرائيلي في 1 أكتوبر 1985 كذلك أرسلت تونس مساعدة إنسانية إلى الصين بعد زلزال سيشوان المدمر كما أرسلت تونس العديد من المساعدات الإنسانية إلى لبنان وغزة. إضافة أن الدولة التونسية تنتهج سياسة انفتاحية على كل البلدان فهي دولة تريد تعميق التعاون الدولي واحترام القوانين الأممية ويتجلى ذلك في قيمة الجوائز الدولية المسندة لها.

 

الاقتصاد

لتونس اقتصاد متنوع ونشيط يملك قطاعات زراعية وتصنيعية وسياحية ومنجمية. للحكومة دور بارز في التحكم بالاقتصاد فالتدخل الحكومي في عجلة الاقتصاد قوي إلا أنه بدأ يقل في عقد التسعينات مع تجه نحو الخصخصة، وتبسيط البنية الضرائبية. حققت تونس في التسعينات نموا حقيقيا بلغ 5.5% وتباطئ معدل التضخم. وكان العامل الأساسي في هذا النمو الاقتصادي زيادة عائدات قطاع السياحة والتجارة.

 

القطاع الاقتصادي

الناتج المحلي الخام

النسبة من الناتج المحلي الخام الإجمالي

حجم اليد العاملة

النسبة من اليد العاملة الإجمالية

الفلاحة والصيد البحري

4489,2

12,3 %

461,3

16,3 %

الصناعات الاستخراجية

5021,8

13,7 %

414,6

14,7 %

الصناعات التحويلية

6894,6

18,9 %

554,6

19,6 %

الخدمات

15587,6

42,7 %

1394,7

48,9 %

 

بدأ تطبيق اتفاق الشراكة الأوروبية بين الاتحاد الأوروبي وتونس في 1 مارس 1998 وكان أول اتفاق يطبق بين الاتحاد الأوروبي ودول البحر المتوسط، وطبقا للاتفاق ستقوم تونس بإزالة حواجز التجارة مع الاتحاد الأوروبي على مدى العقد التالي.وقد أصبحت تونس شريكا كاملا للاتحاد الأوروبي في عام 2008 (كما هي حالة النرويج وايسلاندا). من المفترض أن تستمر عملية الخصخصة وتحرير الاقتصاد التونسي وتحسين أداء الحكومة التونسية وسياساتها حتى ذلك الوقت.

 

بلغت القوة الشرائية في تونس 63 مليار دولار في عام 2005 قابلها4,600 دولار كمتوسط للدخل القومي للفرد في تلك السنة وهو رقم متوسط نسبيا إذا ما قورن بمعدل الدخل في الدول الخليجية وعال إذا قورن بمعدلات الدخل في باقي الدول العربية. إذ يعتبر دخل التونسي الأرفع مقارنة بالدول الغير نفطية في العالم العربي وأفريقيا. أرقام تلخص الاقتصاد التونسي:

 

18% نسبة البطالة حسب إحصاء قامت به مكاتب التشغيل.

6.5% نسبة نمو الاقتصاد التونسي وهي نسبة مرتفعة ومحترمة مقارنة بدول الخليج العربي.

2.8% نسبة السكان تحت خط الفقر (أقل من400دولار سنويا)

40% من العاملين في تونس يعملون في قطاع الخدمات و 34في قطاع الصناعة و26 بالمئة في قطاع الفلاحة حسب المخطط ال11 لالتنمية المصادق عليه من الرئيس نسبة البطالة ستنخفض إلى 10% وسيتم توسيع الطبقة الوسطى لتشمل 82 بالمئة من السكان وسيتم القضاء على الفقر سنة 2012

كذلك رغم أن تونس في حالة عجز في الميزان التجاري رغم أنها تغطيه بالكامل وتساهم السياحة بتغطية 50 بالمائة من هذا العجز وتستأثر البلدان الأروبية بالنصيب الأكبر من المبادلات التجارية وهي تتعامل كذلك كثيرا مع بلدان المغرب العربي وخاصة ليبيا فهي تستورد من عندها النفط والغاز وتصدر لها منتوجات كثيرة ولكامل بلدان الغرب العربي تقريبا. انتهجت تونس منذ سنة 1987 استراتيجية تنموية تميزت بالشمولية والتدرج، حيث شهدت البلاد تطورا اقتصاديا، ففي العام 2007 حقق الاقتصاد التونسي نسبة نمو بلغت 6.3% مقابل 5.5% سنة 2006. كما تراجع مؤشر المديونية حيث تراجعت مؤشراتها إلى مستويات معقولة من ذلك انخفاض نسبة التداين الخارجي إلى حدود 44٪

 

الزراعة

يحظى القطاع الزراعي في تونس بأهمية كبيرة خاصة في ظل أنه يستوعب نصف قوة العمل التونسية، حيث تعتبر الظروف المناخية الملائمة عاملاً مهماً في استقرار الزراعة في تونس.

ومن أهم المحاصيل الزراعية التي تنتجها تونس القمح والشعير والزيتون والتمر، حيث تعد التمور وزيت الزيتون من أهم صادراتها الزراعية التي يقترب مقدارها من 600 مليون دينار تونسي

 

الصناعة

تساهم الصناعة في تونس في نسبة 28,6% من الناتج القومي الخام و34 % من نسبة التشغيل من السكان الناشطين.

 

وهي تشمل 3 أنواع من الصناعات:

الصناعات المعملية

الصناعات غير المعملية

قطاع المناجم والتنقيب عن النفط

قطاع الاشغال العامة والكبرى

 

الصناعة غير المعملية

النشاط الصناعي

ن.ق.خ ملايين الدينارات

النصيب من الناتج القومي الخام

نسبة السكان النشيطين (آلاف)

نسبة السكان النشيطين في الصناعة

المناجم، الطاقة, الكهرباء والمياه

2843,1

7,8%

33,7

1,2%

التجهيز والاشغال العامة

2178,7

6,0%

380,9

13,5%

الجملة

5021,8

13,7%

414,6

14,7%

الصناعات المعملية

قطاعات الصناعة

عدد المؤسسات ذات أكثر من 10 أجرا

عدد مواطن الشغل

النصيب في الصناعة المعملية

نصيب ن.ق.خ في الصناعة المعملية

صناعة النسيج والملابس

2094

204 460

46,1%

21,9%

الصناعات الغذائية

945

60 021

13,5%

28,9%

صناعة الإلكترونيك والكهرومنزلية والكهربائية

283

42 382

9,5%

8,4%

صناعة مواد البناء, الخزف والبلور

428

29 615

6,7%

7,1%

الصناعات الميكانيكية والتعدينية

481

27 591

6,2%

8,6%

صناعة الجلود والاحذية

289

25 430

5,7%

5,2%

صناعات كيميائية

249

22 364

5,0%

11,6%

صناعات الورق وعجينه

201

10 629

2,4%

2,1%

صناعة البلاستيك

221

10 355

2,3%

1,7%

صناعة الاثاث والخشب

205

10 184

2,3%

4,0%

 

السياحة في تونس.. جمال يستهوي أفئدة العالم

يساعد موقع تونس ذو الطبيعة المتنوعة بين شواطئ وجبال وصحراء على جعلها نقطة جذب رئيسية يؤمها أكثر من خمسة ملايين سائح سنويا تبلغ نسبة الأوروبيين منهم نحو 90% والنسبة الباقية من السياح العرب الآسيويين والأفارقة.

 

وهذا الجمال الذي يستهوي أفئدة زوار تونس الخضراء يوازيه ثراء متعدد آخر في تاريخ وثقافة وتراث تونس وامتياز في مرافق الخدمات السياحية الأخرى كالفنادق الفخمة والمنتجعات الساحلية والأماكن الترفيهية العديدة.. هذا كله تباشره كفاءات تونسية ذات خبرة أصيلة وعريقة في إكرام وفادة الضيف وبذل كل الجهد لراحته وسعادته.

 

وقد أسهم موقع تونس ومناخها بدرجة رئيسة في إعطائها أهمية سياحية خاصة، فشمسها المشرقة على مدار السنة وطقسها المتوسطي المعتدل وطبيعة أرضها المتنوعة كل ذلك جعل منها نقطة جذب سياحي تتصدر نقاط الجذب السياحي العربي مع مصر والمغرب.

 

وتتوافر لتونس جميع مقومات الجذب السياحي الأخرى، فهناك كما أشرنا وعي سياحي عال على المستويين الرسمي والشعبي، ويجد السائح في تونس بغيته مهما تنوعت وتباينت، فإلى جانب شواطئها الطويلة على مياه المتوسط والمجهزة بمرافق وخدمات سياحية متطورة هناك المقصد السياحي الثقافي ممثلاً بكنوز من التراث والآثار والمتاحف تعكس كلها تواتر حضارات عريقة شهدتها تونس منذ فجر التاريخ

 

النقل والمواصلات

النقل الجوي يتميز بتوزع المطارات على جميع أقاليم البلاد مطار طبرقة بالشمال الغربي ومطار تونس قرطاج بالعاصمة وصقانس بالمنستير في جهة الساحل وطينة بصفاقس وجربة-جرسيس بجزيرة جربة في الجنوب الشرقي التونسي ومطارين دوليين أيضا بالجنوب الغربي بقفصة وتوزر أي يوجد بتونس 7 مطارات دولية وهناك مطار مخصص للنقل الجوي الداخلي بمنطقة مطماطة ب ولاية قابس ومطار دولي ضخم في طور الانجاز بالقرب من النفيضة بولاية سوسة وتقوم ببناءه حاليا شركة الطيران التركية وطاقة استيعابه 5 مليون مسافر سنويا.

من تحديات النقل الجوي التونسي قلة عدد المطارات الدولية والداخلية 8 حاليا واقتصار الرحلات الجوية من وإلى تونس على الدول المغاربية والمتوسطية والأوروبية وأغلب الرحلات تكون بين مطار تونس قرطاج ومطارات فرنسا.

 

النقل البحري هناك ميناء مسافرين واحد فقط بكامل الجمهورية التونسية ويوجد بمدينة حلق الوادي في الضاحية الشمالية للعاصمة وتقتصر الرحلات فقط إلى 5 موانئ بالارمو وروما وجنوى ومارسيليا دائما ومالطا فقط أثناء إرساء السفن للراحة خاصة عند التوجه لجنوى.

النقل البري وهناك القطارات وتديره الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية وهي شركة عمومية في طريقها للخصحصة كطيران تونس وشركة تونس للملاحة وهناك خطوط بعيدة تتمثل في خطوط تونس-قابس وهو الأهم بكونه يضم مدن سوسة وصفاقس وخط تونس-غار الدماء بالشمال الفربي التونسي وخط تونس-القلعة الخصبة أيضا بالشمال الغربي ولكن مرورا بالفحص وولاية سليانة والكاف أما خط غار الدماء فيمر بباجة وجندوبة وكذلك منوبة بالعاصمة وأخيرا خط لا يكتسي أهمية كبرى من ناحية جودة العربات وعدد القطارات وتوقيتها وحتى عدد المسافرين وهو خط تونس-بنزرت وطبعا من خلال محطة قابس يمكنك التوجه عبر الربط قطار-حافلة الذي تديره شركة القطارات إلى جزيرة جربة ومدن مارث مدنين جرسيس تطاوين وغمراسن وأخيرا هناك خطي أحواز واحد بقطار يعمل بالغازوال تونس-الرياض بالعاصمة واخر كهربائي سوسة-المنستير بجهة الساحل ومنستير-مهدية بقطار عادي وأغلب قطارات تونس تعمل بالغازوال وهناك قطار اخلر كهربائي تونس-المرسى وهو يتبع شركة عمومية أخرى وهي شركة النقل بتونس (Transtu).

 

قطاع الحافلات والمترو الخفيف وتديره شركة النقل بتونس وشركة خاصة أخرى TUS وتسير حافلات لكافة مدن العاصمة مع وجود شركات نقل جهوية تنشط بكل الجهات أما المترو فهناك 5 خطوط تونس البحرية-ساحة برشلونة إلى 5 محطات وصول خط1 المروج خط2 أريانة خط3 ابن خلدون خط4 الدندان خط5 حي الانطلاقة وسيصل الخط 4 بعد انتهاء الأشغال إلى مدينة منوبة ومن ثم الحي الجامعي. توجد أيضاً شركة عمومية للحافلات تربط مدن الجمهورية تسمى الشركة الوطنية للنقل بين المدن.

وهدف الحكومة التونسية هو كهربة خط تونس-رادس-حمام الأنف-الرياض-سليمان ولقد انطلقت الأشغال وتجديد أسطول المترو بالكامل ولقد اقتنت الحكومة التونسية عربات مترو من كاتالونيا وهذه العربات هي نفسها التي تجوب شوارع ساحة برشلونة وضم شركة النقل بتونس إلى sncft كما كان الوضع غداة الاستقلال.

 

التقسيم الإداري

ولايات الجمهورية التونسية

 

ولايات الجمهورية التونسية مقسمة على 24 ولاية تتوزع على 6 مناطق تنمية :

 

الشمال الشرقي : ولاية بنزرت , ولاية تونس  , ولاية أريانة  , ولاية منوبة , ولاية بن عروس  , ولاية زغوان , ولاية نابل.

الشمال الغربي : ولاية جندوبة  , ولاية باجة  , ولاية الكاف  , ولاية سليانة  .

الوسط الشرقي : ولاية سوسة , ولاية المنستير  , ولاية المهدية  , ولاية صفاقس .

الوسط الغربي : ولاية القيروان  , ولاية القصرين  , ولاية سيدي بوزيد .

الجنوب الشرقي : ولاية قابس  , ولاية مدنين  , ولاية تطاوين .

الجنوب الغربي : ولاية قفصة  , ولاية توزر  , ولاية قبلي .

كل ولاية تنقسم إلى معتمديات التي بدورها تنقسم إلى عمادات

 

الثقافة

تمثال لابن خلدون في قلب العاصمة بساحة الاستقلال في تونس

 

تتميز الثقافة التونسية بتنوع كبير بحكم إنتماء البلاد الثلاثي الأبعاد: العربي الإسلامي، الإفريقي والمتوسطي.

يوجد في تونس نوعان من الأدب الأول باللغة العربية والثاني بالفرنسية. يرجع تاريخ الأدب التونسي باللغة العربية إلى القرن السابع الميلادي، تاريخ الفتح الإسلامي للبلاد في حين يرجع جذور الصنف الثاني إلى أواخر القرن التاسع عشر، تاريخ إنتصاب الحماية الفرنسية. يطغى مجالا القصة والشعر على أغلب المنشورات الأدبية الحالية. ومن أبرز أعلام القصة التونسية علي الدوعاجي، محمد العروسي المطوي، البشير خريّف، حسن نصر ومحمود المسعدي. ومن أبرز الشعراء أبو القاسم الشابي، مصطفى خريّف، أحمد خير الدين، الميداني بن صالح، محمد الغزي، المنصف لوهايبي وآدم فتحي.

 

موسيقى

تتميز الموسيقى التونسية بتنوع كبير على مستوى أصنافها وألوانها. تنقسم الموسيقى التونسية أساسا إلى ثلاثة أنواع: موسيقى ذات طابع عصري بما في ذلك الأغاني بالعربية الفصحى أو العربية الدارجة، موسيقى ذات طابع تراثي كلاسيكي (أساسا المالوف والموشحات والسلامية) والموسيقى الشعبية (المزود والموسيقى الفلكلورية ذات الطابع الجهوي). أبرز تظاهرة للموسيقى التونسية هو "مهرجان الموسيقى التونسية".

 

 

السينما

ترجع بدايات السينما في تونس إلى عام 1896 تاريخ تصوير الأخوين لوميار لمشاهد حية لأنهج تونس العاصمة. في العام التالي أقيم في البلاد أول عرض سينمائي. سنة 1908 أفتتحت "أمنية باتي" كأول قاعة سينما في البلاد. سنة 1922 صور فيلم زهرة، أول فيلم قصير في البلاد، تبعه سنة 1937 أول فيلم طويل بعنوان "مجنون القيروان". سنة 1966 بعد الاستقلال أنتج أول فيلم تونسي بعنوان الفجر. تنتج السينما التونسية حاليا معدل ثلاثة أفلام طويلة و6 أفلام قصيرة في السنة. تعد أيام قرطاج السينمائية، أهم فعالية سينيمائة في البلاد.

 

التراث الشعبي

لكل جهة في البلاد موروثها الثقافي وعاداتها وتقاليدها حتى وإن كانت متجانسة مع بعضها البعض. فكل منطقة تنطوي على أكلات، أزياء تقليدية، طراز معماري أو عادات محلية تمتاز بها على الأخرى. يظهر التنوع التراثي جليا على مستوى الصناعات التقليدية التي تشمل: الخزف والفخار أساسا في نابل وجربة، السجاد أو الزربية أساسا القيروان والمهدية، الجلد أساسا في العاصمة، صفاقس وقبلي، الخشب في الشمال الغربي وصناعة النحاس في العاصمة والقيروان.