JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

المؤشرات الاقتصادية لليبيا


ليبيا

هى دولة عربية تقع في شمال أفريقيا على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط. يحدها من الشرق مصر، ومن الجنوب الشرقي السودان، ومن الجنوب تشاد والنيجر، ومن الغرب الجزائر ومن الشمال الغربي تونس.

وهي دولة عضو في عدد من المنظمات والتجمعات الإقليمية والدولية بينها منظمة الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي، اتحاد المغرب العربي، جامعة الدول العربية، حركة عدم الإنحياز، منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الدول المصدرة للنفط .

ليبيا

نشيد ليبيا الوطني

العاصمة

طرابلس

أكبر مدينة

بنغازى

اللغة الرسمية

عربية

نظام الحكم

جماهيرية

الاستقلال-تنازلت عنها إيطاليا
المملكة المتحدة وفرنسا

10 فبراير 1947
اعلان الاستقلال عن مجلس الوصاية في 24 ديسمبر 1951

مساحة

 1,759,540 كم 

عدد السكان
 
كثافة السكان

  6,310,000

 3.2/كم2

الناتج القومى الاجمالى

 90.627 مليار $

العملة

دينار ليبي (LYD)

فرق التوقيت
 -
الصيف 

+2 (UTC)
 +2 (UTC)

رمز الإنترنت

Ly .

رمز المكالمات الدولي

+218

 

عدد سكان ليبيا ضئيل مقارنة بمساحة البلاد، حيث تبلغ مساحتها 1,759,540 كم مربع (679,182 ميل مربع)، وتعد السابعة عشرة على مستوى العالم من حيث المساحة، كما أنها تملك أطول ساحل بين الدول المطلة على البحر المتوسط يبلغ طوله حوالي 1.955 كم تاريخياً تكونت من ثلاثة أقاليم إقليم طرابلس (تريبوليتانيا) برقة (سيرينايكا) وفزان. ويعتبر علم ليبيا العلم الوحيد في العالم من لون واحد .

 

جغرافيا

الأراضي الليبية تمتد في مساحات مترامية الأطراف بين دائرتي عرض 45. 18ْ و 57. 32ْ درجة شمالا. تشكل الصحارى القسم الأكبر من الأراضي الليبية، والأراضي عبارة عن هضبة هي امتداد للهضبة الأفريقية، وعن سهل ساحلي يمتد على طول البحر المتوسط. فيها واحات كثيرة، وأهم جبالها الجبل الأخضر على المتوسط في الشمال الشرقي، وجبل نفوسة في الشمال الغربي، وجبال تيبستي في الجنوب، وفيها أعلى قمة هي قمة بتة وارتفاعها 2286 متراً، وجبال أكاكوس وجبل واو الناموس. ; وأهم هضابها هضبة البطنان .

 

التاريخ

تاريخيا أطلق اسم ليبيا على الإقليم الواقع في شمال أفريقا بين مصر وتونس نسبة إلى قبيلة الليبو الليبية التي سكنت هذه المنطقة منذ آلاف السنين.

وهاجر الإغريق من جزيرة كريت حوالي القرن الثامن قبل الميلاد ليؤسسوا المدن الخمس الإغريقية (البنتابوليس) في برقة (سيرينايكا)، وهي المدن الأكثر ازدهارا في أفريقيا في ذلك العصر. السجلات التاريخية الموجودة تشير إلى أن ليبيا كانت مأهولة قديما بقبائل أمازيغية، أما الساحل الغربي فقد قطنه الفينيقيون - الذين هاجروا من ساحل المتوسط الغربي- بدءاً من القرن العاشر قبل الميلاد. في القرن السادس قبل الميلاد صعد نجم قرطاج كدولة ذات قوة ومكانة على المتوسط، واستمرت قرطاج حتى سقوطها بيد الرومان في القرن الثاني قبل الميلاد.

 

في القرن الخامس بعد الميلاد أصبحت ليبيا في قبضة الوندال ومن ثم تحت سيطرة البيزنطيين في القرن السادس للميلاد.

 

دخلها العرب المسلمون في القرن السابع للميلاد. استمر حكم الولاة المسلمين وسط اضطرابات متقطعة نتيجة تمردات البربر. أهم السلالات التي حكمتها وحققت عصورا مزدهرة كانت الأغالبة في القرن التاسع الميلادي، والزيريون بدءاً من سنة 972 م، وهم من أصول بربرية تابعين للفاطميين.

في عام 1050م، تمرد الزيريون على خلافة الفاطميين في القاهرة، مما أغضب الفاطميين ودفعهم لإرسال قبائل بني هلال للقضاء على بني زيري الصنهاجيين.

 

مرت ليبيا عبر القرون بمحطات سياسية وتاريخية هامة ويمكن تقسيم تلك المحطات إلى:

 

1.      فترة ما قبل التاريخ (تاريخ ليبيا القديم)

 

2.      الفترة الفينيقية والإغريقية ثم الرومانية حتى الفتح الإسلامي.

 

3.      فترة التبعية للدولة الأموية ثم العباسية المتتالية منذ 644م.

 

4.      فترة الانفصال عن الحكومة المركزية في المشرق والتبعية للدويلات الإقليمية (الأغالبة، الفاطمية، الدولة الرستمية، الموحدون).

 

5.      فترة الحكم العثماني أو التركي 1551 - 1911م.

 

6.      فترة الاحتلال الإيطالي (1911-1943م).

 

7.      فترة الإدارة البريطانية-الفرنسية (1943-1951م).                                                       

 

8.      فترة قيام واستقلال الدولة الليبية، وتنقسم إلى:                                                                                   

 

1.      الفترة الملكية 1951 - 1969 م.

 

2.      فترة حكم ثورة الفاتح منذ 1969م:

 

الجمهورية العربية الليبية (1969 -1977)

الجماهيرية (منذ 1977).

لقد تخلل هذه الفترات بعض المواقف والأحداث الهامة، إلا أنها تبقى أحداثا لعبت دوراً في رسم الخارطة الجغرافية والديموغرافية لهذا الإقليم، كسيطرة قرطاجة أو انضمام أجزاء واقعة ضمن الحدود الليبية الحالية لبعض الدول أو الولايات كالدولة الرستمية أو الحفصية أو الفاطمية.

 

وتعرضت لغزو العرب البدو (قبائل بني هلال وبني سليم). وتعرضت العاصمة الحالية طرابلس للاحتلال من قبل الإسبان ومن ثم فرسان القديس يوحنا إلى أن حررها الأتراك العثمانيون ليحكموها بعد ذلك . وعرفت ليبيا الحالية أحيانا ب"طرابلس الغرب" أو برقة وطرابلس الغرب .

 

المناخ

يتسم المناخ بالاعتدال في الربيع والخريف ويكونالصيف حارا والشتاء باردا نسبيا، وهو متنوع يغلب عليه مناخ البحر المتوسط وشبه الصحراوي في الشمال الأوسط، والمناخ الصحراوي في الجنوب أي بارد شتاءً وحار صيفا ونادر الأمطار.

 

المناخ الصحراوي الحار صيفا يسود معظم البلاد، ولا يستثنى من ذلك إلا شريط ضيق يمتد على طول البحر المتوسط، وبعض البقع الجبلية الواقعة شمال البلاد أو جنوبها حيث تسقط الأمطار بكميات تكفى لنمو حياة نباتية طبيعية تختلف في كثافتها وفى أهميتها بالنسبة لقيام الحياة النباتية والبشرية حسب كمية المطر. فمن هذه المناطق ما تكفى أمطارها لنمو غابات وأحراش دائمة الخضرة شبيهة بالتي تنمو في مناخ البحر المتوسط، كما هو الحال في الجبل الأخضر، ومنها مالا تكفى أمطارها إلا لنمو حشائش موسمية سرعان ما تختفي باختفاء آخر رخة مطر في الموسم كما هو الحال في منطقة سهل الجفارة.

 

كما أن موقع البلاد المدارى وشبه المدارى متوسطاً مساحات كبيرة من اليابس الإفريقي جعل درجة الحرارة لا تختلف اختلافاً كبيراً من منطقة إلى أخرى، حيث لا توجد السلاسل الجبلية الكبرى كجبال أطلس أو الألب على سبيل المثال، ولا تمر بسواحلها التيارات البحرية الباردة فهي عموما ًًمرتفعة إلى مرتفعة جداً في الصيف باستثناء شريط الساحل والجبل الأخضر، والجبل الغربي ومعتدلة إلى باردة في الشتاء ويزداد المدى الحراري بين الليل والنهار والصيف والشتاء مع الاتجاه نحو الجنوب بعيداً عن مؤثرات البحر المتوسط أما الرطوبة النسبية فهي مرتفعة خاصة في شهري 8 و 9 على شريط الساحل بسبب هبوب الرياح الرطبة من جهة البحر ومنخفضة جداً بالمناطق الصحراوية بسبب قاحلية السطح والابتعاد عن المؤثرات البحرية أما فيما يخص الرياح السائدة على الساحل فيمكن تقسيمها إلى نوعين حسب فصول السنة فالاتجاه السائد في النصف الصيفي هو الشرقي يليه الجنوبي الشرقي ثم الشرقي والشمالي الغربي، أما في الشتاء فيغلب الاتجاه الشمالي والشمالي الغربي ثم الغربي والجنوبي أما في الأقاليم الجنوبية فالرياح التجارية الشمالية والشمالية الشرقية هي السائدة طوال العام.

 

يتصف المناخ الليبي في معظمه بمناخ الصحراء المدارية، حيث يغلب عليه الجفاف نتيجة لعدة عوامل متعلقة بطبيعة الجو والسطح والموقع الجغرافي .

 

السكان

يبلغ عدد سكان ليبيا 6,310.000, ، بينهم عشرات الآلاف من غير المواطنين. الكثافة السكانية عالية في المناطق الساحلية في شمال البلاد، يبلغ معدلها 50 نسمة/كم مربع، بينما هي حوالي 1 نسمة/كم في الجنوب. المجموعات العرقية في ليبيا هي العرب والذين يشكلون نحو 97 % من السكان والأمازيغ، إضافة لنحو 3 % من أصول مختلفة.

 

الديانة

تعد ليبيا متجانسة حيث يدين غالبية السكان بالدين الإسلامي %97مسلمون و 3% ينتمون إلى ديانات أخرى معظمهم من الأجانب غير المقيمين بشكل دائم  ،

 

المدن

تعتبر العاصمة طرابلس أكبر مدن البلاد من حيث الكثافة السكانية تليها مدينة بنغازي إضافة إلى عدد من المدن الرئيسية الأخرى منها سبها كبرى مدن الجنوب.

 

الاقتصاد

تستقطب ليبيا شركات عالمية للاسثمار في مختلف القطاعات

 

الموارد الطبيعية: النفط، الغاز الطبيعي، الجبس. يعتبر النفط والغاز مصدرا الدخل الرئيسيين في البلاد. وتبلغ احتياطات النفط في ليبيا 41.5 مليار برميل مما يجعلها تتصدر الدول الأفريقية في هذا المجال. 

يشكل النفط نحو 94% من عائدات ليبيا من النقد الأجنبي و60% من العائدات الحكومية و30% من الناتج المحلي الإجمالي. 

تنتج ليبيا 2 مليون برميل يوميا من النفط وتعتزم زيادة إنتاجها إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا اعتبارا من سنة 2010.

معدل إنتاج النفط: 2 مليون برميل/يوم، وذلك من احتياطي مؤكد قدره: 41.5 بليون برميل.

معدل إنتاج الغاز: 399 بليون قدم|3 وذلك من احتياطي مؤكد قدره: 52.7 ترليون قدم|3.

 

الميزانية

الإيرادات: 36.34 مليار دولار

الإنفاق العام: 24 مليار دولار

الدين العام: 8% من إجمالي الدخل القومي 4.5 مليار دولار (2006)

الصادرات: 38.5 مليار دولار (2006)

الواردات: 10.4 مليار دولار (2006)

 

أهم الصناعات:

 الحديد والصلب – الأسمنت ومواد البناء – الصودا الكاوية – أسمدة اليوريا – الصناعات البتروكيماوية الأخرى.

 

أهم المنتجات الزراعية:

الشعير - القمح - الطماطم - بطاطس - زيتون - الخضراوات - الفواكة – اللحوم .

 

سياسة الدعم:

 يجري في ليبيا دعم أسعار السلع الغذائية الأساسية ، ويتم أيضا دعم أسعار الوقود والكهرباء كما أن خدمات التعليم والصحة تقدم مجّانا .

 

السياحة

تعد ليبيا من الدول السياحية الطرية التي لم يسوّق لها إعلاميًا كوجهة سياحية إلا بشكل بسيط وخجول بسبب الحصار واعتماد الدولة على موارد النفط بشكل كامل ،إلا أنه في السنوات الأخيرة بدأ المشهد السياحي في ليبيا آخذ في النمو بعد رفع الحظر الجوي وتطبيع العلاقات مع الغرب ،فقد شهدت العاصمة طرابلس خلال السنوات الأخيرة نهضة عمرانية شملت إنشاء فنادق ومراكز تسوق وتحديث شبكات الطرق والبدء في تنفيذ مطار طرابلس العالمي الجديد والقادر على تقديم الخدمات ل20 مليون مسافر سنوياً ،كما شهدت مدينة بنغازي ثاني كبرى المدن إطلاق مشروع بنغازي 2025 ،كما أن مشاريع بناء المنتجعات السياحية انطلقت في مناطق الجبل الأخضر وزوارة ومناطق أخرى، وقد استفادت الدولة من الطفرة النفطية الأخيرة في دعم البنية التحتية الأساسية للسياحة.

 

خصائص ليبيا السياحية

تعتبر ليبيا أكبر دولة يوجد بها اثار رومانية خارج إيطاليا.

تمتلك أحد أطول السواحل على البحر الأبيض المتوسط صالح للاستثمار السياحي.

تمتلك واحدة من أكبر الصحاري العجيبة في العالم والتي تستهوي السواح المولعين برحلات السفاري.

تمتلك مناطق ساحرة بطبيعتها الخلابة في شرق ليبيا بمنطقة الجبل الأخضر والتي تفوق مساحتها مساحة لبنان

تمتلك تاريخ اغريقي روماني تركي إيطالي في لبدة وصبراته وشحات وفي طلميثة وسوسة ويوسبريدس وتوكرة وقصر ليبيا.

تمتلك المناخ الجيد " مناخ البحر الأبيض المتوسط " المعتدل

تمتلك القدرة علي جذب السياح إليها لأن ليبيا تصنف كمقصد سياحي جديد واعد.

قدرة القطاع السياحي على جذب الاستثمارات التي تخلق توازنا في الميزانية العامة للدولة والتي تعتمد حاليا بشكل كامل على قطاع النفط والغاز.

 

المطارات

مطارات - بالمدارجِ المُعَبّدةِ: المجموع: 60.

مطارات - بالمدارجِ غير المُعَبّدةِ: المجموع: 80.

المطارات والموانئ

المطارات

 

مطار طرابلس العالمي

مطار معيتيقة الدولي

مطار بنينة الدولي ببنغازي.

مطار سبها الدولي

مطار سرت الدولي

هناك مطارات داخلية في : غدامس، طبرق، الأبرق، غات، البريقة، الكفرة، زوارة، بني وليد ومطار مصراتة المدني.

الموانئ

ميناء طرابلس البحري

ميناء بنغازي البحري

 ميناء مصراتة

ميناء الخمس

ميناء طبرق

 ميناء زوارة

ميناء درنه

ميناء سرت تحت الانشاء

مواني نفطية مثل: البريقة، ميناء الحريقة طبرق ورأس لانوف.

 

التعليم

موقع أمانة التعليم العالي

موقع أمانة التعليم العام

التعليم في ليبيا بجميع مراحله مجاني وينقسم إلى قسمين:

 

-الأوّل وهو التعليم العام (الإجباري) وينقسم إلى مرحلتين:

 

المرحلة الأساسية وتتكون من تسع سنوات دراسية.

 

المرحلة المتوسطة (الثانوية) وهي تخصصية وتتكون من ثلاث سنوات دراسية حسب آخر تعديل لعام 2006-2007، وتشمل: شعبة العلوم الأساسية، شعبة علوم الحياة، شعبة العلوم الهندسية، شعبة العلوم الاجتماعية، شعبة العلوم الاقتصادية وشعبة اللغات.

 

-الثّاني وهو التعليم العالي ويتكون من: الدراسة الجامعية لمرحة البكالوريوس أو الليسانس. الدراسة الجامعية لشهادة الماجستير(العالية). الدراسة الجامعية لشهادة الدكتوراة (الدقيقة).

 

و تقوم الجهات التنفيذية للدولة بإيفاد الطلاب الليبيين للدراسة بالخارج في الدّول المتقدمة لاستكمال دراستهم على حساب الدولة.

 

و تشرف اللجنة الشعبية العامة للتعليم على مراحل التعليم العام. كما تشرف اللجنة الشعبية العامة للتعليم العالي على مراحل التعليم العالي. انخفض معدل الأمية خلال1993-1997 من 26.6 % إلى 23.6 %،و تمثّل ليبيا أعلى نسبة للمتعلمين في شمال أفريقيا ؛ أي حوالي 82 % من السّكان يمكنهم القراءة والكتابة. وبالنسبة للمسجّلين في مراحل التعليم الثلاثة فقد شهدت تغيراً معتدلاً حيث ارتفعت من 88 % في عام 1993 إلى 92 % في عام 1997.

 

جامعة العرب الطبية (بنغازي)

جامعة قاريونس (بنغازي)

جامعة الفاتح (طرابلس)

الجامعة المفتوحة

[جامعة عمر المختار‏ البيضاء ‏

الجامعة الأسمرية للعلوم الإسلامية= زليتن

جامعة السابع من إبريل- الزاوية

جامعة سبها

جامعة التحدي- سرت

جامعة المرقب

جامعة السابع من أكتوبر- مصراتة

جامعة ناصر الأممية.

جامعة الجبل الغربي.

أكاديمية الدراسات العليا.

المركز العالي للحاسوب بنغازي

المركز العالي للمهن الشاملة - طبرق

المركز العالي الصحي - طبرق

المركز المهني العالي لتقنيات الحاسوب بطرابلس

المركز العالي الصحي البيضاء

المركز العالي للمهن الشاملة - البيضاء

المركز العالي للمهن الشاملة سبها (سبها)

المركز العالي للمهن الإدارية والمالية (طرابلس)http://www.hiofa-ben.edu.ly/contactus.aspx

المعهد العالي للتقنية الطبية، مصراتة

المعهد العالي للهندسة بهون

 

الصحة

شهدت ليبيا تنمية واسعة في قطاع الصحة خلال العقود القليلة الماضية حيث تحقق حتى عام 2000 الآتي:

 

ارتفاع عدد أطباء الأسنان إلى 7183 طبيباً ليصل متوسط الأطباء لعدد السكان إلى طبيب لكل 704 نسمة.

ارتفاع عدد العاملين في الخدمات الطبية المساعدة إلى 30551 مما مكن من رفع متوسط الخدمة لعدد السكان إلى عنصر لكل 165 نسمة.

وصل عدد الأسرة بالمستشفيات 18.454 سريراً بالإضافة إلى 707 سريراً تابعة للجهات الاعتبارية والتشاركيات ليصل المتوسط 3.8 سريراً لكل ألف نسمة.

وتشير البيانات المتوفرة إلى أن مؤشرات التنمية البشرية في ليبيا حققت ارتفاعاً إيجابياً بفضل تطور الخدمات الصحية والتعليمية، فقد أرتفع متوسط العمر المتوقع عند الولادة من 63.4 سنة عام 1993 إلى 70 سنة عام 1997 كما أنخفضت معدلات وفيات الأطفال الرضع بالمعدل من 118 بالألف عام 1973 إلى 24.4 بالألف خلال عام.1995

 

مركز طرابلس الطبي.

مركز بنغازي الطبي.

مركز البطنان الطبي - طبرق

 

الأعياد الوطنية

 

1 سبتمبر - عيد ثورة الفاتح من سبتمبر.

2 مارس - ذكرى إعلان قيام سلطة الشعب.

28 مارس - ذكرى إجلاء القواعد البريطانية.

7 أكتوبر - ذكرى إجلاء بقايا الطليان.

11 يونيو - ذكرى إجلاء القواعد الأمريكية (قاعدة ويلوس الجوية في طرابلس، حاليا مطار مدني).

الأعياد الدينية

 

عيد الفطر (ثلاث أيام) 1,2,3, شوال

عيد الأضحى (ثلاث أيام) 10,11,12, ذي الحجة

المولد النبوي (يوم واحد) 12 ربيع الأول

التقويم الليبي

 

يؤرخ في ليبيا بالتقويم الشمسي ولكن علي أساس وفاة النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم التي كانت سنة 632 م. باعتبارها الحدث الأهم (حسب وجهة نظر الرسمية) الذي انقطع فيه الاتصال والتخاطب بين السماء والأرض، وليس المراحل التاريخية من مسيرة الدعوة الإسلامية كالهجرة وغيرها. ويسمى التقويم الذي يؤرخ بميلاد المسيح بـ(مسيحي). وبتسمية ليبية للشهور بدلا من التسمية القديمة للتقويم الجريجوري مثل مارس أو أغسطس، والتي هي أسماء لآلهة وأباطرة رومان.


تسمية الشهور الشمسية

أي النـار - يناير

النوّار - فبراير

الربيع - مارس

 الطير - أبريل

الماء - مايو

الصيف - يونيو

 ناصر - يوليو

هانيبال - أغسطس

الفاتح - سبتمبر

 التمور - أكتوبر

الحرث - نوفمبر

الكانون - ديسمبر

وللتسهيل فان سنة 2001 ميلادية، تقابلها سنة 1369 من وفاة الرسول محمد بن عبد الله.