JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

المؤشرات الاقتصادية لجمهورية موريتانيا


الجمهورية الإسلامية الموريتانية

 هى دولة تقع في غرب أفريقيا على شاطئ المحيط الأطلسي، يحدها من الشمال كل من الصحراء الغربية و الجزائر، السنغال من الجنوب، ومالي من الشرق والجنوب .

 

الجمهورية الإسلامية الموريتانية



النشيد الوطنيالنشيد الوطني الموريتاني

العاصمة

نواكشوط

أكبر مدينة

نواريبو

اللغة الرسمية

العربية

نظام الحكم

جمهورية

الاستقلال - عن فرنسا

28 نوفمبر 1960

مساحة
 
 
المياه(%)

1,030,700 كم2 

1.1

عدد السكان
 

الكثافة السكانية

3,500,000 

 3.2/كم2  (

الناتج المحلي الإجمالي

 

للفرد

$ 6.232  مليار 

 

$ 2,055   

العملة

أوقية موريتانية

فرق التوقيت
 -
الصيف 

+0إلى + (UTC)
 +0
إلى + (UTC)

رمز الإنترنت

mr  .

رمز المكالمات الدولي

222 +

 

أصل الاسم

يرجع أصل هذا الاسم إلى مملكة موريتانيا الصنهاجية، وصنهاجة هم سكان البلاد الأصليون وقد كانوا يحكمون قبل الميلاد شمال المغرب وغرب الجزائر .


الاقتصاد

تنتمي موريتانيا بحسب التصنيف الاقتصادي المعتمد من قبل الأمم المتحدة إلى مجموعة البلدان السائرة في طريق النمو والمنتمية إلى ما يعرف بـ"العالم الثالث" وبالنسبة إلى الاقتصاد الموريتاني فإضافة إلى عدم مواتاة الوسط الطبيعي سواء ما تعلق بمظاهر السطح أو المناخ فإن هذا الاقتصاد يعاني من اختلالات هيكلية بنيوية تعيق نموه في الوقت الراهن يكمن البعض منها في ضعف الأنشطة الفلاحية بشقيها الزراعي والرعوي إضافة إلى غياب سياسة اقتصادية محكمة فيما يتعلق بالشق المتعلق بالمعادن. ويعتبر الصيد من أهم ركائز هذا الاقتصاد:

الصيد

تعتبر موريتانيا إحدى الدول المهمة في مجال الصيد البحري لما تتوفر عليه من ميزات طبيعية جعلتها في مصاف البلدان المنتجة للأسماك فقد حباها الله بشاطئ ممتد على الحيط الأطلسي يبلغ طوله نحو 650 كم وتتلاقى في مياهها الإقليمية التيارات البحرية الدافئة والساخنة الأمر الذي هيأ لمياهها أن تكون مأوى لكثير من الأسماك والأحياء المائية التي تهاجر في معظم فصول السنة من مناطق أخرى للحياة والتكاثر في مياهها الفريدة من نوعها. وسبب تلاقي التيارات هذا هو وجود جرف قاري عريض يصل إلى (80) ميلا في بعض الأحيان يهيئ توافر كميات كبيرة من الأسماك ذات الجودة العالية طوال فصول السنة، إلى جانب وجود بيئة بحرية في قاع المحيط ملائمة لغذاء وتوالد الأسماك ، تبنت السلطات سياسة جديدة للصيد استهدفت دمج القطاع في الاقتصاد الوطني للبلاد فأنشأت شركات للصيد البحري وأقيمت مصانع أرضية للتجميد والتخزين السمكيين كما تم سن القوانين والتشريعات التي تنظم استغلال هذه الثروة الوطنية الكبيرة كما تم تشجيع القطاع الخاص على حيازة بواخر للصيد الكبير بحيث نتج عن ذلك ارتفاع قيمة صادرات البلاد من الأسماك من مليار واحد من الأوقية سنة 1978 إلى 30 مليار أوقية سنة 1986 وذلك بواقع 70% من القيمة الإجمالية للصادرات، ومنذ ذلك الحين أصبح قطاع الصيد البحري أحد القطاعات الأساسية في تنمية البلاد وحصولها على العملات الصعبة.


المعادن

تمتاز موريتانيا بتنوع ثروتها المعدنية من حديد ونحاس وجبس وفوسفات وغيرها وتساهم الثروات الطبيعية الهائلة مساهمة فعالة في تكوين الرأس المال الوطني وفي تطوير البلاد ودفع عجلة النمو فيها سواء عن طريق الإسهام في حل المشاكل الاجتماعية القائمة خصوصا في مجال العمالة والتشغيل أو للاعتماد عليها كمصدر للحصول على العملات الصعبة التي تحتاج إليها البلاد .


الحديد

في عقد الخمسينات من القرن العشرين قبيل الاستقلال بدأ استغلال مناجم الحديد في الشمال في منطقة بطاح الزويرات من قبل شركة حديد موريتانيا ميفارما التي صدرت أولى شحناتها من تلك الخامات سنة 1963 م، وهو من النوع الجيد حيث تمثل نسبة التركيز فيه 80,64%، وقد انتقلت حقوق امتيازه من ميفارما بعد تأميمها إلى الشريكة الوطنية للصناعة والمعادن اسنيم والتي باشرت الإنتاج من حينها حيث وصل إنتاجهافي بعض السنوات إلى 12مليون طن من الحديد الخام .


النحاس والذهب

وقد آزر هذا المنجم منجم آخر للنحاس في منطقة أكجوجت ولكنه عرف صعوبات مالية سببت توقفه عن الإنتاج منذ منتصف السبعينات ليحل محله استخلاص الذهب من تلك الخامات في الوقت الراهن, وقد وصل إنتاجها إلى ذروته سنة 1970 حين وصل على 2870طن .

وتتواصل عمليات التفتيش والمسح الجيولوجي للبحث عن المعادن في البلاد ولقد ثبت من خلال البحوث التي تقوم بها الهيآت العلمية وهيآت التفتيش وجود دلائل ونتائج مشجعة كان آخرها ما أعلنه مكتب البحوث الجيولوجي عن اكتشاف كميات من الذهب في الشمال ووجود دلالات مشجعة في الجنوب .

 

الذهب :

لموريتانيا احتياطي لا بأس به من الذهب حيث أنه يوجد 8 مناجم ذهب رئيسية وتتواص عمليات البحث والتنقيب عن مناجم جديدة وحاليا يوجد منجم نحاس وذهب مشتركين حيث في هذا المنجم يستخرج النحاس والذهب على شكل صخور وبعد ذلك تفصل .

 

الجبس :

توجد كميات من الجبس بالقرب من العاصمة نواكشوط في جهة الشمال وعلى شكل شريط يتراوح طوله ما بين (50-60) كلم وقد باشر الإنتاج والتصدير في الثمانينيات وبلغت الكميات المنتجة منه 1650طن كما يقدر احتياطه بنحو 20مليون طن .

 الزراعة

ما يزال النشاط الزراعي يمثل أهم النشاطات الاقتصادية التي تستوعب شريحة عريضة من السكان المحليين إذ تتجاوز نسبة المشتغلين بالقطاع نسبة 53% من القوى العاملة حسب المتوافر من الإحصاءات 0ولا تزال السمة البدائية هي الغالبة على الممارس من حيث النشاط الزراعي رغم دخول أنماط من الزراعات الحديثة إلى هذا الحقل مثل زراعة الأرز في ضفة نهر السينغال وكذلك الخضروات وأشجار الفاكهة. وقد كان هذا القطاع أكثر القطاعات الاقتصادية تضررا بظروف الجفاف الذي اجتاح البلاد في عقد السبعينات مما أسهم في تراجعه إضافة على صعوبة الظروف المناخية المكتنفة لهذا النشاط .

 

أنماط الزراعة المحلية

أ‌- الزراعة المطرية: وتتم أساسا في المناطق الساحلية في الجنوب الشرقي وفي المناطق التي لا تصل إليها الفيضانات بمحاذاة النهر وتبدأ هذه الزراعة مع هطول الأمطار وتنتهي في شهر ديسمبر .

 

ب‌- الزراعة الفيضية: وتمارس في المناطق التي يصل إليها فيضان النهر وفي مناطق الوديان حيث تبدأ الزراعة عند تراجع المياه ومن الملاحظ أن المزارعين لا يتبنون هنا نظام الأراضي البور وإنما يخضعون القطع بكاملها للزراعة على مدار السنة مما يسمح بإنتاج زراعى متنوع وتشمل المناطق الفيضية إضافة إلى ضفاف النهر مناطق أخرى مثل تامورت انعاج بولاية تكانت ويغرف ب آدرار وأهم المحاصيل المزروعة عبر النمطين السابقين هي الذرة البيضاء والدخن والذرة الصفراء والفول السوداني إضافة إلى الخضروات .

ج- الزراعة في الواحات : لا تزال الواحات في البلاد هي مهد زراعة النخيل بالدرجة الأولى ويمكن بهذا الخصوص التمييز بين نوعين من النخيل : نوع ينمو بصورة طبيعية، ونوع آخر يغرس وتسقى الواحة بواسطة عيون وآبار تنساب مياهها عبر جداول صغيرة وتنتج النخلة في الظروف المواتية حوالي 100كلغ سنويا من التمر .


السياحة

هي أقصى دولة في الجناح الغربي من العالم العربي، طالعة إلى الحداثة من عمق الأصالة، عروبتها متجذرة في لسان حالها، بلد المليون شاعر وآلاف المخطوطات النفيسة وواحة من الفصاحة والبلاغة، تزيدها بهاء وجمالا فطرة أهلها المجبولة على الضيافة الأصيلة والكرم المتوارث والتقاليد والتراث فائقي الغنى والدلالة والجمال .


على شاطئها الأطلسي الغربي تتحدث الرمال عن صفاء وسكينة، وفي أعماق أطلسها كنوز من الرزق الوفير، وفي عمق صحرائها خيمة توقد نارها أهلا وسهلا بالضيف، وكما هو في الغابر التليد.. يتجدد الحاضر السعيد في مزيج من الأصالة والحداثة تتحدث عنه موريتانيا، بلاد شنقيط مع فنجان من الشاي الأخضر وأوراق النعناع ،

 

المناخ

صحراوي حار وجاف درجات الحرارة: في الشتاء تتراوح بين 12 و28 درجة مئوية وفي الصيف تتراوح بين 27 و42 درجة مئوية في أطار و ازويرات بشمال البلاد، أما الأجزاء الجنوبية فهي ذات مناخ مداري حار ممطر صيفاً دافئ جاف شتاء .

 

جغرافيا

الحدودالبرية

المساحة : 1.030.700 كم2

اجمالي طول الحدود البرية: 5074 كلم

 الجزائر 473 كم

 

 مالي 2237 كم

 

 الصحراء الغربية 1561 كم

 

 السنغال 463 كم

 

الشريط الساحلي: 754 كم

 

التضاريس

تتكون التضاريس في موريتانيا اساسا من هضاب و سهول تمتد على مساحات شاسعة كما تو جد بعض القمم الصخرية يسميها السكان المحليون الكلابة و هي جبال متوسطة الأرتفاع يبلغ اعلاها مرتفع كدية الجل 950 متر في ولاية تيرس زمور و كدية أشتف في ولاية تكانت و يمكن تقسيم التضاريس الى عدة اقسام:


البلدان المحادة:الصحراء الغربية، الجزائر، مالي، السنغال، وتشرف على المحيط الأطلسي .

مناطق مهمة

 

حوض آرگين

گلب الريشات

 

 التقسيم الإداري:


تنقسم موريتانيا إلى 12 ولاية زائد العاصمة نواكشوط، بالإضافة إلى 53 مقاطعة و 280 بلدية منها 163 بلدية ريفية .

الولايات

الرقم ـ المفتاح

الاسم

المساحة ـ كيلومتر مربع

عدد السكان

العاصمة

1

ولاية أدرار

361,827

124,792

اطار

2

ولاية لعصابة

60000

234,527

كيفة

3

ولاية لبراكنة

25,926

141,597

ألاك

4

ولاية داخلة نواذيبو

679

322,184

نواذيبو

5

ولاية كوركول

2134

126,640

كيهيدي

6

ولاية غيديماغا

85,153

67,571

سيليبابي

7

ولاية الحوض الشرقي

254,998

275288

النعمة

8

ولاية الحوض الغربي

12636

219165

لعيون

9

ولاية إينشيري

345,437

11,111

أكجوجت

10

ولاية نواكشوط

24,679

1,110,015

نواكشوط

11

ولاية تكانت

224,942

150,298

تجكجة

12

ولاية تيرس زمور

345,442

67,832

ازويرات

13

ولاية ترارزة

67,800

106,316

روصو

 

المدن التاريخية

 

شنقيط

ولاتة

وادان

 تيشيت

كومبي صالح

أوداغست

 

الموانئ البحرية

 

ميناء نواكشوط(المعروف بميناء الصداقة)

ميناء الصيادين

ميناء نواذيبو

 

السكان

عدد السكان : 3.500.000 نسمة.

الأعراق

80% عرب وبربر بمافي ذلك الحراطين والبيضان

20%أفارقة زنوج

الناظر إلى موريتانيا يجد موقعا جغرافيا مناسبا لخلق شعب مزيج بين الأفارقة السود في جنوب القارة والشعوب البيضاء في الشمال. وفعلا شكلت موريتانيا عبر العصور نقطة وصل وجسرا تجاريا ربط ما بين الشمال والغرب الإفريقيين وتشكل في تجارة القوافل بين تمبكتُو وسجلماسة، إلا أن الشعبين لم يمتزجا وإنما نشأ في المنطقة تجمع سكاني ذو ثقافتين متعايشتين ويجمعهما الإسلام. في بداية القرن الحادي والعشرين لا زالت موريتانيا مقسمة إلى مجموعتين سكانيتين هما البيضان والأفارقة الزنوج، تعيشان معا في المدن الكبرى، ويسكن الأفارقة، الذين تعود أصول معظمهم لدولة السنغال رغم تجنسهم موريتانيين، تقليديا بمحاذاة النهر لأنهم مزارعون بينما يوجد البيضان في المناطق الأخرى لأنهم في الأصل بدو حيث أن بقية البلاد صحراوية أو شبه صحراوية. وفيما يبدو فإن الإسلام، القاسم المشترك، والتعايش التاريخي يحتويان كثيرا من الفروق الكامنة بين مكوني هذا الشعب.

 

اللغة

العربية هي اللغة الرسمية حسب الدستور الموريتاني, رغم أن اللغة الفرنسية هي اللغة السائدة في الدوائر الحكومية.

اللغة الانجليزية قليلة الانتشار. اللغة الاسبانية أقل انتشارا من ذلك.

اللهجات

الحسانية : وهي اللهجة العربية السائدة في موريتانيا وهي من أقرب اللهجات العربية إلى اللغة العربية الفصحى .

البولارية : لهجة زنجية تتكلمها أقلية قبيلة البولار (الفولاني).

السوننكية : لهجة زنجية تتكلمها أقلية قبيلة السونونكي (السراغولي).

الولوفية : هي ذاتها اللهجة الزنجية السارية في سنغال وتتكلمها أقلية قبيلة الولف السنغالية المتجنسة في موريتانيا.

لهجة آزناك: وهي لهجة أمازيغية شبه منقرضة كانت في الأصل لغة القبائل البربرية الموريتانية، ولا يتحدثها الآن سوى مئات في أقصى غرب موريتانيا.

البمبارية هي ذاتها اللهجة الزنجية السائدة في دولة مالي ويتكلمها القليل من السكان في المناطق الموريتانية المحاذية لمالي.

الديانة

الإسلام هو الديانة السائدة في البلد منذ عدة قرون وتقارب نسبة المسلمين بالبلاد 100%

العطلات الرسمية

الأعياد الدينية مثل : - عيد الفطر، - وعيد الأضحى. ـ عيد المولد النبوي الشريف. ـ رأس السنة الهجرية. الأعياد الوطنية: - عيد الاستقلال الوطني - عيد بداية السنة. - عيد الوحدة الافريقية ـ عيد العمال ـ عيد الوحدة الوطنية

 

سياسة

النظام السياسي الموريتاني هو نظام جمهوري رئاسي وتقام كل خمس سنين انتخابات رئاسية لاختيار رئيس للبلاد عبر صناديق الاقتراع ولا يحق للرئيس أن يرأس موريتانيا لأكثر من دورتين متعاقبتين. يتشكل البرلمان أيضا عبر أنتخابات حرة ويسمح نظامه بالتعددية الحزبية ويقوم بدور رقابي على الحكومة وله الحق في مسائلتها كما أن هناك مجلسا للشيوخ له الحق أيضا في مسائلة الحكومة ومراقبة أدائها. و قد أصبحت جلسات البرلمان تبث علنا على التلفزة الموريتانية الرسمية للمزيد من الشفافية وإشراك المواطن في مراقبة النواب الذين أنتخبهم وهل يأدون دورهم كما يجب كما أنه أيضا نافذة للحكومة للدفاع عن سياساتهم.