JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

المؤشرات الاقتصادية لجمهورية الجابون


جمهورية الجابون

هى إحدي دول وسط أفريقيا. يمر خط الاستواء من منتصفها تقريباً، وتحدها غينيا الاستوائية والكاميرون في الشمال،الكونغو من الشرق والجنوب، وتطل من الغرب على المحيط الأطلسي . كانت مستعمرة فرنسية، نالت استقلالها في سنة 1960، ورغم غناها بالموارد الغابية والمعدنية إل أن مستوي المعيشة منخفض. وتبلغ مساحة الجابون (267,667) من الكيلومترات المربعة أي تزيد على مساحة بريطانية، ورغم هذا فسكانها حوالي (1,420,000 نسمة) وعاصمتها ليبرفيل وتوجد على شاطئها الغربي المشرف على المحيط الأطلنطي، ويعني اسمها مدينة الأحرار والحرية هنا تأتت من تحرير العبيد، وكان موضعها من أبرز قلاع تجارة الرقيق بأفريقيا والتي شيدها البرتغاليون وفي شرق الجابون وجنوبها كنغوبرازفيل، وفي الشمال الكاميرون وغينيا الاستوائية، ومن الغرب الحيط الأطلنطي .

جمهورية الجابون



 

 

العاصمة

ليبرفيل

أكبر مدينة

بورجانتى

اللغة الرسمية

فرنسية

نظام الحكم

 

جمهورية

الاستقلال من فرنسا

17 اغسطس 1960

مساحة

267,667 كم2 (


عدد السكان
 

   كثافة السكان

1,420,000


4,6/كم2 (

الناتج القومي الإجمالي
 

 
الناتج القومي للفرد

7,900,000,000$

 

6,500$

العملة

فرنك إفريقي XAF

فرق التوقيت
 
الصيف 

+1 (UTC)
 +1 (UTC)

رمز الإنترنت

.ga

رمز المكالمات الدولي

+241

 

الأرض

يغلب على أرض الجابون المظهر السهلي، والمظهر المضرس يثمثل في هضبة وسطس أعلى قممها تصل إلى ألف وثمانمائة متر. وأبرز أنهار جابون أجوي، وتشرف على المحيط بسهول ساحلية تضيق في الجنوب    والشما ل وتتسع في الوسط.

 

المناخ

مناخ الغابون استوأئي رطب تزيد حرارتة في المناطق السهلية، والأمطار غزيرة، لهذا تغطي الغابات الأستوائية الغنية هذه المناطق، وتقل الأمطار نسبياً في الجنوب والجنوب الشرقي وهذه الظاهرة تهيء فرصة نمو حشائش السافانا.

 

الاقتصاد

الجابون غنية بمواردها، وأبرزها منتجات الغابات، حيث تغطي الغابات الاستوائية ثلاثة أرباع البلاد ، ومن أبرز منتجات الأخشاب النادرة، وإلى جانب ذلك ثروة معدنية عظيمة تشكل ستين بالمائة صادراتها، وأهم المعادن المنغنيز واليورانيوم والنحاس. وقد ظهر البترول بالمنطقة الساحلية وتنتج أكثر من أحد عشر مليوناً من الأطنان سوياً من النفط والزراعة متخلفة والإنتاج يتمثل في الكاكاو، والبن، والمطاط، وقصب السكر، ونخيل الزيت، والحاصلات الغذائية تمثل في الأرز والموز والكاسافا.

 

السكان

يشكل الزنوج الغالبية العظمي للسكان وأبرزهم قبائل الفانج، ويعيشون في الشمال، ويتحدثون لغة الفانج، وتنتشر قبائل البانتو في الجنوب، وهناك جماعات من الأقزام، ومن أشهر القبائل المسلمة البونغوي وينتسب إليها رئيس الجمهورية الأسبق عمر بونجو، وقد اعتنق أفراد في هذه القبيلة الإسلام مؤخراً.  ومن القبائل المسلمة الباوثين وادوناو والهوسا والبوتو ومعظم هذه القبائل تعيش في الوسط والشمال، وتتجمع بالمدن الرئيسية، مثل ليبرفيل وبورت جنتيل، وصلها الإسلام عن طريق حركة المد الإسلامي، والتي سادت غربي أفريقيا أيام المرابطين والموحدين تلك الحركة التي نشرت الإسلام بين الشعوب الأفريقية في منطقة السودان الغربي، والغابون من أقل دول غربي أفريقيا كثافة في السكان، والفرنسية لغة البلاد الرسمية إلى جانبها العديد من اللغات المحلية.

 

الملامح الطبيعية

تكون سواحل البلاد منخفضة تخددها الخلجان النهرية العديدة في قسمها الشمالي ،في حين تكون مستقيمة ومحفوفة ببحيرات ساحلية ضحلة في قسمها الجنوبي، يلي ذلك سهل ساحلي يزداد عرضاً كلما اتجهنا شرقاً نحو نهر أوغوية

 

الدين

73 % من السكان مسيحيون يتبعون كنائس مختلفة، 12 % مسلمون  (من 80 إلى 90 % منهم من الأجانب)، 10 % يتبعون أديان محلية، 5 % لادينيون .