JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

المؤشرات الاقتصادية لجمهورية ملاوى


جمهورية ملاوي

 

هي دولة أفريقية وكانت المحمية البريطانية السابقة (نياسالاند)، حاولت البرتغال الاستيلاء عليها لتصل بين مستعمراتها انغولا وموزمبيق، وتغلبت شركة جنوب أفريقيا التي كونها سير (سيسل رودس) فأخدت حق استغلال ثروات تلك المنطقة وشجع رودس البريطانين على الإقامة بوسط جنوب أفريقيا، وتكونت شركة بريطانية أخرى هي شركة (البحيرات)، وأعلن عن قيام محمية نياسالاند في سنة ألف وثلاثمائة وتسع هجرية الموافق 1891 م وظلت محمية نياسالاند تخضع للحكم البريطاني حتي نالت استقلالها في سنة 1384 هـ -1964 م، وعرفت بجمهورية ملاوي.

 

جمهورية ملاوي

 

علم


نشيد ملاوي الوطني

العاصمة

ليلونغوي

أكبر مدينة

بلانتيري

اللغة الرسمية

الإنجليزية,شيشيوية

نظام الحكم  

جمهورية

الاستقلال من المملكة المتحدة

6 يوليو 1964

مساحة

المياه(%)

 118,480 كم2 (

 20,6

عدد السكان


 كثافة السكان

 13,386,000

  88/كم2 (

الناتج القومي الإجمالي
 
 
الناتج القومي للفرد

 6,780,000,000 $

 619$

العملة

كواشا (MWK)

فرق التوقيت
 -
الصيف 

+2 (UTC)
 +2 (UTC)

رمز الإنترنت

.mw

رمز المكالمات الدولي

+265

الموقع

تقع جمهورية ملاوي في الجنوب الغربي من وسط القارة الأفريقية ،عاصمتها ليلنقوي تحدها تنزانيا من الشمال والشمال الشرقي، وموزمبيق من الشرق والجنوب.وزامبيا من الغرب وتسير حدودها الشرقية في منتصف مياه بحيرة ملاوي (نياسا سابقاً) وهي جمهورية صغيرة لاسواحل لها ومخرجها إلى سواحل المحيط الهندي عبر جارتها موزمبيق.

 

الاقتصاد

 

معظم سكان ملاوي يعملون بالزراعة، فحوالي 82% منهم يعيشون في القرى، ويزرعون التوباكو الذي يمثل 70% من الصادرات، الشاي، والقطن، وقصب السكر، كما يزرع الذرة والأرز، والكاسافا، وتزاول حرفة العي على الحشائش الطبيعية، ومن الحرف الهامة فطع الأخشاب من الغابات التي تغطي قرابة خمس مساحة ملاوي. وأكبر المدن (بلاتير)وتوجد بها صناعة غزل ونسج القطن، وصناعة المواد الغدائية، وتعبئة الشا ي، والأسماك، والبطاطين، والملابس، وتصدر ملاوي منتجاتها عن طريق خطين حديدين إلى مينائي بيرا ونكالا في موزمبيق.

 

الأرض

 

تبلغ مساحة ملاوي (118.480) كيلو متر، والعاصمة لينجوي في جنوب غربي بحيرة نياسا، وتشغل البحيرة قسماً كبيراً من أرض ملاوي، والمنطقة المحيطة بها من أجمل بقاع أفريقيا ،وترتفع الأرض في الغرب والجنوب وتنحدر في الشرق حيث الاخدود ومعظم أرض ملاوي تغطي بحشائش السافانا الطويلة والغابات.

 

المناخ

 

ينتمي مناخ ملاوي إلى النوع المداري القاري ،غير أن الأرتفاع والمسطحات المائية أثرت في تلطيف درجة الحرارة التي تشتد أثناء الصيف، وتسقط الأمطار في الصيف ويعتبر الشتاء فصل الجفاف.

 

السكان

 

النشاط السكاني سكان ملاوي ينتمون إلى عدة قبائل من زنوج البانتو ويتكونون من جماعات النيانجا في الجنوب ،والشوا في الوسط، والتومبوكا في الشمال، والنجوني، والياو، ولوموى وقدموا من موزمبيق. وهناك جماعات أخرى مثل الناخوندي والتونجا، وينتشر الإسلام بين قبائل الياو حيث يشكلون غلبية المسلمين، وجماعات النخوتاكوتا. وصل عدد السكان (13.386.000)، بلغ عدد المسلمين منهم حوالي (4.600.000) نسمة أي حوالي ثلث السكان تقريبأً ،

 

الدين

 

60 % من السكان مسيحيون ينتمون لكنائس مختلفة تشكل الكاثوليكية أعلى نسبة بينها، 32 % مسلمون، 8 % يتبعون اعتقادات وأديان مختلفة